La Ligue du NORD

La Ligue du NORD

La Ligue du NORD

La Ligue du NORD

La Ligue du NORD

مساحة إعلانية

publigue

تابعوناعلى الفيس بوك

النشرة البريدية

الزوار

اليوم
أمس
هذا الأسبوع
المجموع
402
751
1153
1024249

المتصلون بالموقع

91 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الجمعة, 02 آب/أغسطس 2013 15:06

المغرب التطواني نشأة الفريق

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

المغرب التطواني أو المغرب أتلتيك تطوان

moghreb atlitec tetouan

 

 


الاسم الكامل

المغرب أتلتيك تطوان
Mogreb Atlético Tetuán

تأسس عام

1922

الملعب

ملعب سانية الرمل
ملعب ماركيز دي فاريلا سابقا
السعة: 15 ألف متفرج

الدوري

الدوري المغربي الممتاز
الدوري الإسباني سابقا

الإدارة

الرئيس

عبد المالك ابرون

المدير الفني

عزيز العامري


فريق تاريخه الكبير يشهد له ويعتبر الفريق التطواني الفريق المغربي الإفريقي العربي الوحيد الذي لعب في الليغا الأسبانية أو الدوري الإسباني رفقة نادي برشلونة و ريال مدريد.

تأسس سنة 1922 من طرف شخصيات إسبانية من مشجعي نادي أتلتيكو مدريد كانت مقيمة في مدينة تطوان. لهذا يرتدي نفس ألوان الفريق الثاني للعاصمة الإسبانية مدريد، وهي أقمصة مخططة عموديا باللونين الأحمر و الأبيض، سراويل قصيرة زرقاء وجوارب حمراء.
فريق مكافح و عنيد، يلعب بواقعية كبيرة وحسب إمكاناته البشرية و التقنية، فريق تدحرج كثيرا بين القسمين الأول والثاني المغربي ولكنه كبير مع الكبار ويقدم دائما مباريات كبيرة.

تجدر الإشارة إلى أن نادي أتلتيكو تطوان إنقسم بعد استقلال المغرب إلى فريقين : الأول إسباني الذي انتقل إلى سبتة وغير اسمه إلى نادي أتلتيكو سبتة والثاني مغربي تحت اسم المغرب أتلتيكو تطوان حيث تم إضافة كلمة المغرب إلى الاسم الرسمي للنادي إحتفالا بانتهاء عهد الحماية الإسبانية على المدينة و استقلال المغرب.

نشأة الفريق

عرفت سنة 1917 ميلاد أول فريقين لكرة القدم بمدينة تطوان. يتعلق الأمر بكل من سبورتينغ تطوان و اسبانو ماروكي. بضع سنوات بعد ذلك سيندمج الفريقان ليعطيا ميلاد نادي أتلتيكو كلوب تطوان. وانطلاقا من هذه السنة وإلى غاية استقلال المغرب لعب الفريق بمختلف أقسام الليغا الأسبانية وترك بصمته في كل مشاركاته. لعل أهم هذه البصمات تبقى بدون شك تمكن الفريق موسم 1950/1951 من تصدربطولة القسم الثاني بجدارة و الصعود للقسم الأسباني الأول .أمام اندهاش الأسبان صعد التطوانيون لمقارعة أندية عريقة كبرشلونة و ريال مدريد. أهم ما حققه اتلتيكو تطوان في فترة ما قبل الاستقلال، هو وصوله لدور ربع نهاية كأس اسبانيا وكان ذلك في سنة 1951 حيث التقى في هذا الدور مع العملاق برشلونة الذي استطاع هزم الفريق التطواني وأوقف مسيرته الناجحة في مشوار الكأس. يُذكَر أن نادي برشلونة هو الذي تُوِّج بعد ذلك بلقب كأس ملك إسبانيا.

المغرب أتلتيك تطوان و الإشعاع الرياضي بالمدينة

تاريخ مجيد لحد الساعة لم يكتب بما يستحقه والكل في المغرب و إسبانيا يعترف بذلك, وتطوان تعد بحق معلمة رياضية وثقافية. مدينة عرفت بناء ملعبها سنة 1913. وكانت هناك العديد من الملاعب الرياضية والأنشطة المختلفة.

سكان تطوان كانوا يعتبرون الرياضة جزءا من النسيج المدني. الكثيرون يتحدثون عن أن الجمهور كان يتخذ من يوم الأحد يوم عيد ، حيث يصحب الاباء أبناءهم إلى الملعب وهم يلبسون أحسن الثياب .

تشجيعات الجمهور التطواني فريدة من نوعها بالمغرب حيث تمزج ما بين العربية والاسبانية ، المسيرون التطوانيون الدين تحملوا مسؤولية الفريق هم من الشخصيات البارزة في المدينة.

النقطة الثانية في تاريخ الرياضة التطوانية هو مشاركة فريق المدينة أتلتيكو تطوان في البطولة الأسبانية و هو الفريق الوحيد الدي لا ينتمي للقارة الاوربية والذي شارك في بطولة اسبانيا بقسمها الأول ولا أحد ينكر عراقة ممارسة لعبة كرة القدم بمدينة تطوان وتاريخها المميز يوم توج الفريق التطواني في بداية فترة الخمسينات أثناء عهد الحماية بصعود أتلتيكو تطوان إلى القسم الأول ومقارعته للاندية الأسبانية العملاقة كريال مدريد, نادي برشلونة, أتلتيك بيلباو و أتلتيكو مدريد. تطوان وسكانها تابعوا البارصا وريال مدريد وأحسن الفرق الأسبانية – ليس في دوري حبي مثل ما كان يتم في المغرب ولكن في بطولة رسمية ، وربما أن تحقيق تطوان لتعادل ضد ريال مدريد بسانية الرمل هو حدث تاريخي.

المغرب أتلتيك تطوان و الشراكة مع أتلتيكو مدريد الإسباني

سافر إلى العاصمة الأسبانية سنة 2007 وفد هام و على رأسهم رئيس النادي عبد المالك أبرون و الرئيس المنتدب محمد أشرف أبرون و نائب الرئيس عبد العزيز الخنيفري ، للقاء مسؤولي الفريق الأسباني الكبير أتلتيكو مدريد، اللقاء الدي يأتي ثمرة سنة من الاتصالات مع الفريق الأسباني يهدف إلى فتح أسس علاقة شراكة وتعاون مع الفريق الأسباني ، وقد كان السيد بيدرو لوبيز أنتيبارا مدير التنمية بمؤسسة أتلتيكو مدردي قد وجه دعوة للمسؤولين بفريق المغرب التطواني لعقد لقاء أولي لتدارس سبل تمثين العلاقات على عدة مستويات وبالأساس قضية انشاء مدرسة لكرة القدم بالشراكة مع الفريق التطواني ، الفكرة لاقت استحسان رئيس فريق المغر ب التطواني الحاج عبد المالك أبرون الدي يولي اهتماما خاصا للفئات الصغرى وللمشروع المستقبلي لفريق المدينة .

قام نادي المغرب أتلتيكو تطوان بإبرام شراكة مع نادي أتلتيكو مدريد أحد أبرز الأندية الإسبانية التي تتوفر خزانتها على عدة ألقاب، ومرّ من هذا النادي عدة نجوم كبار طبعوا مسيرة هذا الفريق أبرزهم: الألماني شوستر، البرتغالي فوتري، والأرجنتيني سيموني والمهاجم البرازيلي بالطازا ثم "الجوهرة السوداء" العربي بن مبارك الذي يظل لحد الساعة حديث كل الأجيال داخل صفوف أتلتيكو مدريد•و جاءت هده الشراكة استجابة لرغبة المسؤولين في الفريقين الذين تربطهما علاقات تاريخية و توطيد التعاون أكثر مع الفريق الأسباني لاسيما أن مؤسسي أتلتيكو تطوان الإسبان كانوا من مشجعي أتلتيكو مدريد لهذا فأقمصة الفريقين متشابهة.

يُذكَر أن أتلتيكو مدريد واجه أتلتيكو تطوان مرتين فقط في التاريخ ، و قد كان ذلك في موسم 1951 ـ 1952 في منافسات الدوري الإسباني، و قد انتهت المباراة الأولى في تطوان بإنتصار أتلتيكو تطوان 4 ـ 1 ، أمّا مقابلة العودة فقد عرفت اكتساح أتلتيكو مدريد للتطوانيين ب 8 ـ 0 في ملعب فسينتي كالديرون الشهير بالعاصمة الإسبانية مدريد.

و ارتباطا بنفس الموضوع قام رئيس نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم خوان لابورتا سنة 2009 بزيارة لتطوان، وأشار في لقاء مع الصحافة في أعقاب تدشينه لمقر جمعية أنصار ومحبي الفريق الكتالوني إلى أنه كان يتطلع إلى زيارة مدينة تطوان خاصة بعد الزيارة التي قام بها للمغرب سنة 2005 والتي شملت مدن الرباط والدار البيضاء وطنجة وشفشاون ، وذلك إلى أن فريق مدينة تطوان كان يشارك في خمسينات القرن الماضي في منافسات البطولة الأسبانية. وبعد إنشاء جمعية لانصار ومحبي فريق برشلونة بتطوان أعرب عن الامل في أن تشهد عدة مدن مغربية أخرى مبادرات مماثلة لدعم مستوى العلاقات الرياضية القائمة بين المغرب واسبانيا وخاصة مع الفريق الكتالوني، وفي تقوية سبل الصداقة والعمل سويا من أجل الاهادف النبيلة التي يدافع عنها نادي برشلونة.

جاءت هذه المبادرة لمنافسة ناديي أتلتيكو مدريد الذي قام بإبرام اتفاقيات مهمة مع نادي أتلتيكو تطوان في عدة مجالات ، و كذلك لمزاحمة غريم نادي برشلونة التقليدي نادي ريال مدريد الذي يتمتع أيضا بشعبية واسعة في مدينة تطوان. و قد كانت زيارة رئيس برشلونة ضرورية لإعادة الثقة لجمهور برشلونة في تطوان الذي قدم إحتجاجات بسبب إنشاء عدة جمعيات لأنصار ومحبي الفريق الكتالوني في عدة مدن بالمغرب وإهمال المحبين في تطوان. وكان إنشاء جمعية لأنصار ومحبي الفريق الكتالوني سابقا بمدينة طنجة التي يُعَدُّ فريقها الأول نادي اتحاد طنجة الغريم التقليدي لنادي المغرب التطواني قد أثار غضب مشجعي برشلونة في تطوان.

يُذكَر أن برشلونة واجه أتلتيكو تطوان مرتين فقط في التاريخ ، و قد كان ذلك في موسم 1951 ـ 1952 في منافسات الدوري الإسباني، و قد انتهت المباراة الأولى في تطوان بإنتصار برشلونة 4 - 1 ، أمّا مقابلة العودة فقد عرفت اكتساح النادي الكاتالوني للتطوانيين ب 5 ـ 2 في ملعب نيوكامب الشهير، حيث أحرز برشلونة اللقب في ذلك الموسم بينما نزل أتلتيكو تطوان إلى القسم الثاني الإسباني و بقي فيه حتى استقلال المغرب ليلتحق بعد ذلك بالدوري المغربي.

انفتاح نادي المغرب اتلتيك نطوان على المحيط العربي و الدولي

بعد الشراكة المتميزة التي تربط نادي المغرب التطواني يفريق أتلتيكو مدريد الإسباني و التي بموجبها ثم إحداث أكاديمية المغرب التطواني ، ثم عقد شراكة اخرى مع فريق رفح الفلسطيني الذي حل مسؤوليه ضيفا على فريق المغرب التطواني حيث برمجت لهم أنشطة كثيرة بالنادي توجت بعقد شراكة مع هذا النادي العريق ،و هي شراكة ستسمح للنادين من الاستفادة من نجارب و خبرات بعضهما البعض ،كما كان للنادي عدة لقاءات مع بعض مسؤولي الفرق سيما رئيس نادي إشبيلية الإسباني الذي عبر عن رغبته في إقامة شراكة مع فريق المغرب التطواني .

و يبقى اهم حدث بالنسبة للمغرب التطواني هو اختياره سفيرا للسلام بالجنوب المتوسطي من طرف مؤتمر الشبكة العالمية لنادي مستثمري القرن الواحد و العشرين المنعقد بمدينة برشلونة خلال يوم 28 و 29 يناير المنصرم ،حيث حضرها الكاتب العام للنادي الأستاذ عبد الكريم لخصاصي الذي أطلع الجهاز التنفيذي للشبكة العالمية على مسار الفريق والاهداف التي سطرها في برنامجه الاحترافي ، حيث أعجب هذا الاخير بسياسة التكوين التي ينهجها النادي لتاطيرجميع الفآت العمرية كما اطلع على مركز التكوين وكذا مدارس الفريق وسياسة الاهتمام بالناشئين ولاسيما الجانب الاجتماعي. و من ثم جاء هذا الاختيار الذي نعتبره إشعاعا كبيرا للمدينة و للوطن ككل.

طبعا كل هذا لم يستثنينا عن عقد العديد من الشراكات على المستوى المحلي سواء مع المؤسسات التعليمية أو مع جمعيات المجتمع المدني التي نعتبرها شريكا أساسيا لنا .

مركز التكوين بالملاليين و القرية الرياضية

كشف رئيس النادي الحاج عبد المالك أبرون أواخر سنة 2007 عن مشروع القرية الرياضية التي ستحتظنها منطقة الملاليين على مساحة 14 هكتار خلال زيارة رئيس أتلتيكو مدريد السيد انريكي سيريزو ووفد مرافق له من أجل تفعيل الشراكة فيما بين الناديين. القرية الرياضية الحدث الأكبر في الرياضة التطوانية وهي الأولى من نوعها في المغرب وتحتوي على اقامة للاعبين، مطعم، صالات، ملعب للتداريب بأرضية من أحدث الأنواع على الساحة الدولية ، مركز رياضي يتوفر على أحدث الأجهزة من أجل اللياقة البدنية بالإضافة إلى مسبح كبير، مدرسة كرة القدم و كل المرافق الضرورية لراحة اللاعبين .

إن الاهتمام اللافت من قبل إدارة نادي المغرب أتلتيكو تطوان بمختلف الفئات العمرية يؤكد بأن مستقبل فريق الحمامة البيضاء مشرق. ومع اشراقة شمس القرية الرياضية تشع منها مدرسة كرة القدم التي ستعرف احتضان الناشئين وتوفير لهم كل وسائل الرعاية والاهتمام من تدريس .

تطوان و كرة القدم: قرن من التاريخ

تمكن فريق المغرب التطواني من الفوز ببطولة المغرب في كرة القدم ،حيث فتن النادي الشمالي محبي الكرة المستديرة ، خصوصا بعد فوزه بأول بطولة احترافية عن جادرة و استحقاق, ويعد هذا الفوز تشريفا لمدينة تطوان التي سقطت في حب كرة القدم منذ 99 سنة.

إقرأ 1717 مرات آخر تعديل على الجمعة, 02 آب/أغسطس 2013 15:53
الدخول للتعليق

فرق العصبة

IMG-20171218-WA0006
IMG-20180109-WA0003
LOGO DRADEB
OJT
asnt
atbs
awmama
bab taza1
bario
clip_image002
club nojom tanger
csk
fct
fnidak
ht
irt
istb
larache
logo ajax
logo salam al kasri7
logo1
rbmt
rcl
rmp
rsf
widad
wifaq tanger